الحدائق/سكيكدة*elhadaiek/skikda
*السلام عليكم و رحمة الله و بركاته*
منتدى ثانوية الحدائق /سكيكدة يرحب بكل زواره .

اتمنى لكن الافادة فيه و الاستفادة منه.


الحدائق ترحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اختبار شهر جانفي في اللغة العربيةلمدرسة دخيل الطاهر الحدائق
الثلاثاء يناير 21, 2014 2:43 pm من طرف houria

» اختبار شهر جانفي في اللغة العربيةلمدرسة دخيل الطاهر الحدائق
الثلاثاء يناير 21, 2014 2:14 pm من طرف houria

» اختبار شهر جانفي في مادة الرياضيات لمدرسة دخيل الطاهر الحدائق
الثلاثاء يناير 21, 2014 1:57 pm من طرف houria

» الاسم الموصول
الخميس يناير 02, 2014 12:41 pm من طرف houria

» نمادج في اللغة و الرياضيات و الفرنسية
الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 2:58 pm من طرف houria

» مواطن همزة الوصل
الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 2:17 pm من طرف houria

» الخدمة الوطنية
الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 1:56 pm من طرف houria

» نصب الفعل المعتل
الثلاثاء ديسمبر 31, 2013 1:40 pm من طرف houria

» بعض ملخصات دروس العلوم
السبت ديسمبر 28, 2013 1:45 pm من طرف houria

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 هكذا ردّ بوتفليقة الاعتبار لـ "شيغيفارا الجزائر"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sakura
مديرة ثانوية الحدائق لول
مديرة ثانوية الحدائق لول
avatar

انثى عدد المساهمات : 314
نقاط : 572
تاريخ التسجيل : 23/10/2009
العمر : 114
الموقع : المريييييييييخ

مُساهمةموضوع: هكذا ردّ بوتفليقة الاعتبار لـ "شيغيفارا الجزائر"   الأحد أبريل 15, 2012 3:14 am

سلمه دكتوراه فخرية وأشركه في انجاح المصالحة الوطنية
هكذا ردّ بوتفليقة الاعتبار لـ "شيغيفارا الجزائر"

رغم أنه حمل لقب أول رئيس للجزائر المستقلة، وحظي بمراسيم جنازة رئاسية إلا أن أحمد بن بلة الرئيس، قست عليه الظروف، وقُدِّر له أن يعيش مسلوب الحرية في الجزائر المستقلة لمدة 15 سنة، مدة جاوزت مدة أسره وسجنه سنوات الجزائر المستعمرة التي لم تتجاوز الـ8 سنوات، ليصل إجمالي السنين التي قضاها الرجل مسلوب الحرية 23، إلا أن الأكيد أن التاريخ سجل للرئيس بوتفليقة أنه منذ وصوله سدة الحكم في 1999، لم يفوت فرصة لرد الاعتبار لرئيس الجزائر الأول، ورغم الخصومة السياسية التي طبعت علاقة الرجلين إلا أن بوتفليقة حرص على معاملة بن بلة كرئيس ورد له الاعتبار.

أحمد بن بلة الذي غادر الجزائر بعد أن تحرر من الإقامة الجبرية التي لاحقته 15 سنة، عاد ليدخلها نهائيا في سبتمبر 1990، بعد أن عاش لمدة 10 سنوات كاملة خارجها وتحديدا ببلد العدو القديم، كرمه بوتفليقة فبادله الكرم بشكر المناضل المتقاعد، وبقدر ما كان رئيس الجمهورية، حريصا على حضور رئيس الجزائر المستقلة الأول كل المناسبات والأحداث البارزة بقدر ما كان بن بلة أحرص على تلبية الدعوة والظهور جنبا الى جنب معه في صورة تعكس التواصل والتكامل قلما نجدها عند الحكام المتعاقبين على حكم الجزائر، لم يتخلف عن احتفالات عيد الثورة، كما لبى دعوة حضور مراسيم انطلاق فعاليات تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، وكان حاضرا قبل هذا وذاك تجمعات نشطها بوتفليقة لفائدة المصالحة الوطنية كما كان أول مباركي الصلح بين الجزائريين.

الخصومة السياسية التي طبعت علاقة الرجلين، وما سمي بالتصحيح الثوري الذي كان بمثابة أغلال كبلت يدي بن بلة طيلة 15 سنة، لم تقف حائلا في وجه الصلح ومسعى رد الاعتبار لبن بلة، الذي كرمه بوتفليقة في إحدى زيارته لولاية تلمسان بمنحه شهادة الدكتوراه الفخرية، تقديرا لمجهوداته ومواقفه السياسية والنضالية في الجزائر، وباعتباره رجل سلم في القارة السمراء، ومناهضته المعروفة للاستعمار والأنظمة العنصرية فكانت هذه الدكتوراه بمثابة رد الاعتبار الى جانب أشياء أخرى..اعترافا لزعيم من زعماء العالم الكبار في مجموعة دول عدم الانحياز، زعيم حمل لقب " شيغيفارا الجزائر"وهو الذي كان صديق الرئيس جمال عبد الناصر والزعيم الكوبي فيدل كاسترو، والرئيس الهندي جواهر لال نهرو، والرئيس اليوغسلافي جوزيف بروز تيتو، وهومن مؤسسي منظمة الوحدة الافريقية، هذه المسيرة جعلت المناضل المتقاعد يتولى عام 2007 منصبه الرسمي الأخير وهو رئاسة مجموعة الحكماء في الاتحاد الإفريقي المكلفة الوقاية من النزاعات وتسويتها...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhadaiek.own0.com
 
هكذا ردّ بوتفليقة الاعتبار لـ "شيغيفارا الجزائر"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحدائق/سكيكدة*elhadaiek/skikda :: قسم التاريخ و الثقافة و التراث :: منتدى الشخصيات-
انتقل الى: